سياسة واضحة لمصر في الاتجاة للقارة الإفريقية



علق الدكتور حامد فارس، خبير العلاقات الدولية، علي زيارة الرئيس السيسي لدولة موزمبيق.

وقال خلال مداخلة هاتفية لفضائية “إكسترا نيوز”،  إن أهم دلالات هذه الزيارة أن مصر تعود لإفريقيا من الباب الكبير، بسياسة انفتاحية واضحة، فضلًا عن استمرار سياسيات مصر في الاتجاه لبعد جديد في إفريقيا.

وأضاف أن ذلك له بعد كبير أن مصر لها علاقات تاريخية تجمع مصر وموزمبيق، موضحًا أن الزيارة حملت عدة رسائل، أهمها أن مصر تمديدها بدعم أشقائها الأفارقة.

وأشار إلى أن سياسة واضحة لمصر في الاتجاة للقارة الإفريقية في دلالة على قوة العلاقة، موضحًا أن الرئيس الموزمبيقي ثمن جهود مصر والعمق الإفريقي ودعم الأشقاء.




المصدر موقع الفجر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى