سعر الدولار الخاص بالاستيراد تراجع



قالت الإعلامية لميس الحديدي إن أهم ما يخص المواطن في ظل أي إصلاح اقتصادي هو الأسعار، مشيرة إلى أن الشارع عاش لشهور طويلة في معدلات أسعار شديدة الارتفاع خلال فترة ما قبل القضاء على السوق السوداء، حيث انخفضت بعض السلع وبقيت البعض الآخر أسعاره مرتفعة وسط معدلات تضخم بلغت الأربعينيات خلال الأشهر الماضية، مشيرة إلى وجود سعرين للصرف قبل التدفقات النقدية الدولارية الأخيرة.

 تدفقات نقدية وفيرة ناجمة عن صفقة رأس الحكمة 

وأضافت خلال برنامجها “كلمة أخيرة” على شاشة ON: “الآن مع وجود تدفقات نقدية وفيرة ناجمة عن صفقة رأس الحكمة جنبًا لجنب مع جهود البنك المركزي وعودة الاستثمارات في أدوات الدين والقضاء على السوق السوداء ولجوء الناس للقطاع المصرفي، كل ما حدث يجعلنا نتوقع تراجع الأسعار.”

سعر الدولار الخاص بالاستيراد تراجه

وأوضحت: “لأن سعر الدولار الخاص بالاستيراد تراجع ولم يعد بمعدلات السوق السوداء التي وصلت في بعض الأحيان خلال الأشهر الماضية لمتوسط 60 وأحيانا 70 جنيه، والآن تراجع السعر إلى مستويات 48 جنيه في السوق الرسمي.”

 رضا المواطن

وأشارت إلى أن الدولة أعلنت مؤخرًا عن مبادرة جديدة لتخفيض الأسعار بالتعاون مع القطاع الخاص، موضحة أن أي إصلاح اقتصادي يجب أن يكون هدفه الرئيسي هو رضا المواطن وأن يشعر المواطن بتحسن أحواله سواء دخله أو تكلفة حياته عمومًا.




المصدر موقع الفجر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى