ورشة عمل حول التطبيقات الإعلامية والذكاء الاصطناعي بالأكاديمية العربية للنقل البحري



نظم قسم الإعلام بكلية اللغة والإعلام في الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري بالإسكندرية ورشة عمل على مدار يوم كامل عن تطبيقات الذكاء الاصطناعي في المجال الإعلامي بعنوان: “حلول الذكاء الاصطناعي من أجل الحقيقة”، وذلك يوم السبت الموافق 20 أبريل في المقر الرئيسي للكلية بميامي.

استمرت الورشة من الساعة العاشرة صباحًا وحتى الساعة السادسة مساءً، حيث عقدت الورشة تحت رعاية الدكتور إسماعيل عبد الغفار رئيس الأكاديمية، وإشراف الدكتورة عبير رفقي عميد كلية اللغة والإعلام، والدكتورة بسنت عطية رئيس قسم الإعلام، وأدارت الورشة الدكتورة فاطمة الزهراء الأستاذ بقسم الإعلام وسفير IAMCR في مصر.

تم استضافة الورشة عددًا من الخبراء البارزين في المجالات المهنية والأكاديمية في الموضوع، بما في ذلك الدكتور جورج لطيف سيدهم الأستاذ المساعد بقسم الإنتاج الإعلامي بجامعة الجلالة، وأشرف أمين، رئيس القسم العلمي بصحيفة الأهرام المصرية، ومصطفى متولي خبير التحول المعلوماتي وأخصائي أمن المعلومات والمدرب المعتمد من ميكروسوفت.

تم تنظيم الورشة بالتعاون مع الرابطة الدولية لبحوث الإعلام والاتصال IAMCR وهي الهيئة الدولية الأكبر في مجال بحوث الإعلام على المستوى الدولي.

فعاليات الورشة بدأت بكلمة افتتاحية من البروفيسور أوشا رامان Usha Raman نائب رئيس الرابطة الدولية لبحوث الإعلام والاتصال، حيث أكدت على أهمية استمرار التعاون بين الرابطة والأكاديمية في مجالات الاهتمام المشتركة وتشجيع طلاب الأكاديمية على المشاركة في أنشطة الرابطة.

وتناولت فقرات الورشة العديد من المحاور المهمة، بدءًا من تقديم للمخاطر المرتبطة باستخدام تطبيقات الذكاء الاصطناعي في المجالات الاجتماعية والإعلامية، مرورًا بالآفاق الممكنة لتطبيق تقنيات الذكاء الاصطناعي والحدود التي يجب التوقف عندها، وانتهاءً بتطبيق عملي لإنتاج محتوى إعلامي باستخدام التطبيقات المتطورة لتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي.




المصدر موقع الفجر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى