أحببت شخصية «عاصم» في «بقينا اتنين» منذ قراءة الورق للمرة الأولى.. وأماني التونسي كتبته بحرفية وواقعية شديدة (خاص)


قال الفنان ياسر الطوبجي أن أغلب الأزواج حاليا، يعيشون قصة مسلسل «بقينا اتنين»، باختلاف الطباع والشخصيات نفسها، وأنها نماذج منتشرة حولنا كثيرًا، ومشكلات الأزواج تكون بأسباب قائمة على الاثنين.

وأضاف «الطوبجي» في تصريحات خاصة لـ «الفجر الفني» ردًا على سؤاله عن الصفات المشتركة بينه وبين دوره في مسلسل «بقينا اتنين» قائلًا: “منذ قراءتي لورق دوري في المسلسل، وأنا أحببت الدور كثيرًا، وخاصة وأنه يماثل بالتشابه القريب جدًا للوقت الحالي الذي نعيشه، فهو نموذج من النماذج المنتشرة من صورة الأزواج الذي يلجأون إلى الكذب دون أسباب لذلك”.

الفنان ياسر الطوبجي 

عاصم لم يخن زوجته ولكنه أراح عقله

وأوضح ياسر السبب وراء كذب «عاصم» على زوجته «روكا»، فقال: “عاصم لم يكن خائنُا لزوجته روكا، ولكن هو أراد أن يريح عقله من شكوك زوجته، وكل الأمر أن لديه زميله في عمله وهو يتخذها صديقة وأخت ليس غير ذلك، وأن الخطأ عليه أنه كذب وغير اسمها على هاتفه إلى اسم ذكر، فهي مشكلة حية توجد بيننا، فالزوجة لم تعطي مساحة كافية لزوجها أن يكون لديه زملاء عمل ليس بالشرط تواجد شيئا بينهما، أو تواجد صداقة لا تحتمل وجود عاطفة، فهو كان يتحدث معها كأخت وليس غير ذلك”.

 

الزوجة السبب وراء كذب الزوج في حالات صداقات العمل

وتابع ياسر موضحًا دور الزوجة في هذه الحالات قائلًا: “والزوجة لا تتقبل الفكرة، فيبدأ الزوج بخلق طريق آخر وهو مشكلة «تغيير اسمها على الهاتف» أو الحديث معها في السر والخفاء، وأوقع نفسه في مشكلة كبيرة ليس لها وجود، لأنه يحب زوجته كثيرا، فهي تحمل على عاتقها مسؤولية والده وابنها والمنزل وغير ذلك”.

أماني التونسي السبب وراء ظهور الأدوار بهذه الحرفية

وأكد «الطوبجي» سبب موافقته على الدور قائلًا: “وأكثر ما جذبني للدور وجعلني أوافق عليه، أن السيناريست أماني التونسي كتبته بحرفية وواقعية شديدة، ومشكلات عاصم حقيقية تحدث في أغلب البيوت في وقتنا الحالي”.

ياسر الطوبجي 

أبطال مسلسل بقينا اتنين 

 

والجدير بالذكر أن مسلسل “بقينا اتنين ” من بطولة الفنان شريف منير والفنانة رانيا يوسف، ميمي جمال، مروة عبد المنعم، نانسي هلال، زياد الشرقاوي، عزة لبيب، تامر فرج، ياسر الطوبجي وغيرهم من الفنانين والنجوم.




المصدر موقع الفجر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى