بعد تصدرها التريند… معالي زايد تدخل في مشروع عاش هنا


 

تصدر إسم الفنانة معالي زايد تريند محركات بحث جوجل، نظرًا  لظهور لوحتها التذكارية على منزلها ضمن مشروع “عاش هنا”.
 

ويبرز الفجر الفني في هذا التقرير عن أبرز المحطات الفنية لـ معالي زايد 

 

معالي زايد هي ابنة لعائلة فنية، فَوالدتها هي الممثلة آمال زايد، ومنها اكتسبت اسم شهرتها، وخالتها هي الممثلة جمالات زايد، ولدت في القاهرة يوم 5 نوفمبر 1953م، وعاشت طفولتها في أجواء الجلاء الإنجليزي عن مصر والصحوة التي واكبت قيام ثورة 23 يوليو، خاصة أن والدها هو اللواء عبدالله المنياوي، الذي كان ينتمي لحركة الضباط الأحرار.
 

أبرز أعمالها الفنية 
 

درست معالي زايد في كلية التربية الفنية، قبل التحاقها بالمعهد العالي للفنون المسرحية، وبدأت مسيرتها الفنية تليفزيونيا في دبي، بمشاركتها في تصوير مسلسل “الليلة الموعودة”، بينما كان أول أفلامها السينمائية فيلم “وضاع العمر يا ولدي”، وقد أكتسبت شهرتها من مجموعة من أروع الأعمال السينمائية،

 

التي وقفت فيها أمام النجم أحمد زكي والنجم محمود عبد العزيز، ومنها “البيضة والحجر، سيداتي آنساتي، السادة الرجال”، وقد نجح المخرج الكبير رأفت الميهي في توظيفها سينمائيا ووضعها على مسار النجوم الكبار، أما فيلم “الشقة من حق الزوجة” مع الفنان محمود عبد العزيز، فقد شهد توهجها الكوميدي، كما سجلت حضورا فنيا رائعا في أفلام “الصرخة” و”السكاكيني”.
 

أهم تكريمات معالي زايد

 

حصلت معالي زايد عام 1987 على جائزة أحسن ممثلة عن دورها في فيلم “السادة الرجال” من جمعية الفيلم، كما حصلت على جائزة أحسن ممثلة في مهرجان القاهرة الحادي عشر للإذاعة والتليفزيون عن دور آمنة في مسلسل “الدم والنار” عام 2005، وحصلت على جائزة أحسن ممثلة عام 1983 عن مسلسل “دموع في عيون وقحة”، 

 

كما تم تكريمها في مهرجان المركز الكاثوليكي للسينما المصرية عام 2007، وقد قدمت مجموعة من إبداعاتها على خشبة المسرح أيضا من خلال 6 مسرحيات من أبرزها “سكر زيادة، زقاق المدق، أنا والحكومة”، وقد حصلت على جائزة “الإبداع” في مسابقات الإذاعة عام 2007.

 




المصدر موقع الفجر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى