أول رد من عمرو يوسف بعد كشف كندة علوش عن مرضها



كشفت الفنانة كندة علوش مساء أمس لأول مرة تفاصيل إصابتها بالسرطان، ومعاناتها في رحلة العلاج على مدار العام ونصف العام الماضيين، وهو ما تسبب في اختفائها بشكل مفاجئ عن الساحة الفنية، وذلك خلال لقاءها مع الإعلامية مني الشاذلي عبر حلقات خاصة، تذاع عبر قناتها على موقع الفيديوهات الشهير «يويتوب».

وقام عمرو يوسف، بإعادة نشر حلقة زوجته كندة، عبر خاصية «الإستوري»، على موقع الصور والفيديوهات «إنستجرام»، كإشارة لدعمه لها في مرضها.

سرطان الثدي.. سبب إختفاء كندة علوش عن الساحة الفنية

وقالت كندة في بودكاست مع الإعلامية منى الشاذلي عبر قناتها على يوتيوب، إنها بعد 9 أشهر من ولادة ابنها “كريم” بدأت تشعر بآلام أثناء الرضاعة، فتوقفت عن الرضاعة الطبيعية.

 

وأضافت: “استمر الألم 5 أشهر بعدها ولم يتوقف، فقررت عمل فحص للثدي، وحينها علمت بوجود أكثر من ورم خبيث.. ولما عرفت بإصابتي بالسرطان قعدت متنحة شوية، بس منهارتش ومعيطتش”.

 

وتابعت كندة: “ربنا نزّل عليا من أول ثانية سكينة وطمأنينة رهيبة من وقتها، وبقالي سنة وشهر بتلقى العلاج الكيماوي، وعمرو جوزي كان بيصر يجي معايا جلسات الكيماوي، وكنت بقرأ قرآن خلالها”.

 

وواصلت كندة علوش: “عندي تاريخ مرضي في العيلة مع السرطان خالي وجدتي وخالتي توفوا بيه، بس مكنتش متوقعة يجيلي.. ورفضت إني أقول لحد عشان كنت عاوزة أخوض الرحلة لوحدي، ومحدش يتعامل معايا كمريضة، عشان مدخلش في موود المرض وأتعب بزيادة”.

 

واستطردت: “قررت أعيش حياتي بشكل طبيعي، لأن أولادي صغيرين فمينفعش أدخل أجواء المرض للبيت.. وكنت بسيبهم في المصيف كل أسبوع آجي أخد جرعة الكيماوي وارجع في نفس اليوم.. وده كان شيء مرهق جدًا”.




المصدر موقع الفجر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى