التغير المناخي لا يمكن السيطر عليه.. وقد يدمر 45% من الأنظمة البيئية



أكد الدكتور مجدي علام، مستشار برنامج المناخ العالمي وأمين اتحاد خبراء البيئة العرب، أن التغير المناخي يختلف تمامًا عن الانقلاب المناخي، موضحًا أن جميع الهيئات الدولية أعطت إنذار شديد اللهجة من الانقلاب المناخي.

وأضاف “علام”، خلال حواره مع برنامج “صباح الخير يا مصر” المذاع عبر القناة الأولى، اليوم الثلاثاء، أن التغير المناخي يعني زيادة درجة الحرارة درجة أو 2 أو 3 درجات، ولا يمكن السيطرة عليها لأن أسبابها انطلقت دون توقف، موضحًا أن جميع أنواع الحرق التي انطلقت منذ بداية الثورة الصناعية وحتى الآن لم تتوقف، مرورًا بالفحم والبترول وكافة أنواع الوقود المستخدمة، والتي ينتج عنها الحمل الكربوني الذي يعني زيادة نسبة الكربون في الجو مما يزيد من ظاهرة الاحتباس الحراري نتيجة كثرة التلوث، مما ينتج عنه سخونة سطح الكرة الأرضية.

 

وتابع مستشار برنامج المناخ العالمي وأمين اتحاد خبراء البيئة العرب، أن أكثر من 40-45% من النظم البيئية يحدث لها تدمير نتيجة التغيرات المناخية، موضحًا أن فصلي الربيع والخريف اختفوا ولم يتبقى سوى فصلي الشتاء والصيف طوال العام، مشددًا على أن هذه أزمة مناخ عالمية لم يتم حلها إلا حال توقف الدول الـ 20 المسببة للتلوث عالميًا عن هذا الحجم من حرق البترول والفحم ومشتقات الكيروسين وغيرها.




المصدر موقع الفجر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى