الجيش الإسرائيلي يطالب بإخلاء مدينة غزة



ألقى الجيش الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، آلاف المنشورات على مدينة غزة، تحض سكانها على إخلائها إلى مناطق حددها بأنها آمنة، فيما تواجه المدينة هجومًا ضاريًا.

وحددت المنشورات الموجهة إلى “كل المتواجدين في مدينة غزة” طرقًا قالت إنها آمنة، ورُسمت عليها أسهم تشير إلى طرق وممرات الخروج من المدينة نحو الجنوب. وحذر الجيش من أن “مدينة غزة سوف تبقى منطقة قتال خطيرة”.

ونشر  الناطق باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي على منصة إكس باللغة العربية منشور الجيش الذي ألقاه على مدينة غزة.  

وبدأ الجيش الإسرائيلي هجومه الجديد على مدينة غزة في 27 يونيو، داعيًا سكان حي الشجاعية الشرقي إلى مغادرة المنطقة، ثم امتدت دعواته إلى عدة أحياء في وسط المدينة مطلع الأسبوع، منها حي الرمال، ما دفع عشرات الآلاف من الأشخاص إلى الفرار، حسب الأمم المتحدة.
ورأى مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، الثلاثاء، أن أوامر الإخلاء الجديدة “مروعة”، وصدرت في حق مدنيين “تم تهجير الكثير منهم قسرًا عدة مرات، ونزحوا إلى مناطق تشهد عمليات عسكرية للجيش الإسرائيلي، وتسجل فيها حالات قتل وإصابة لمدنيين”.

وقال المكتب، إن سكان غزة الذين طُلب منهم مغادرة وسط المدينة إلى الغرب، الإثنين، وجدوا أنفسهم في منطقة قتال مجددًا عندما كثف الجيش الإسرائيلي “ضرباته في جنوب مدينة غزة وغربها، مستهدفًا نفس المناطق، التي أصدر تعليمات للناس بالانتقال إليها”.
وكانت إسرائيل أعلنت في مطلع يناير أنها ستركز الآن على “وسط وجنوب” قطاع غزة، بعد “الانتهاء من تفكيك البنية العسكرية” لحركة حماس في الشمال.




المصدر موقع الفجر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى