الوسطاء لم يبلغونا بأي جديد بشأن مفاوضات وقف النار وتبادل الأسرى



أعلنت حركة حماس الخميس، أنها لم تبلغ حتى الآن من الوسطاء بأي جديد بشأن المفاوضات بهدف وقف إطلاق النار وتبادل الأسرى، في وقت وصل وفد إسرائيلي إلى القاهرة لإجراء محادثات أمنية.

وقالت حماس في بيان “لم نبلغ حتى الآن من الإخوة الوسطاء بأي جديد بشأن المفاوضات بهدف وقف إطلاق النار وتبادل الأسرى”، مضيفة “الاحتلال يستمر في سياسة المماطلة لكسب الوقت بهدف إفشال هذه الجولة من المفاوضات مثلما فعل في جولات سابقة”.

يأتي ذلك، بينما عاد الوفد الإسرائيلي المفاوض من الدوحة لإطلاع القيادة السياسية والأمنية على نتائج المفاوضات، حيث من المقرر أن يشهد اليوم عدة مشاورات على مستويات عدة بشأن ذلك.

من جهة أخرى، توجه وفد أمني إسرائيلي إلى العاصمة المصرية حيث من المقرر أن يجري محادثات بشأن فتح معبر رفح، والوضع الأمني على محور فيلادلفيا.

وذكر موقع “واللا” الإسرائيلي أن “منسق العمليات في الأراضي الفلسطينية اللواء غسان عليان ورئيس القسم الاستراتيجي في هيئة الأركان العامة اللواء إليعازر توليدانو، سافرا إلى القاهرة وعقدا اجتماعات مع كبار المسؤولين في المخابرات المصرية والجيش المصري. وشارك في المحادثات أيضا ممثلون عن جهاز الأمن العام الشاباك ووزارة الدفاع”.

وقال مسؤول إسرائيلي كبير إن “الترتيبات الأمنية عند معبر رفح وتقاطع فيلادلفيا ليست جزءا من نص الاتفاق الخاص بصفقة الرهائن، ولكنها تشكل مطلبا تحاول إسرائيل ومصر والولايات المتحدة تلبيته في الخارج، حيث يتم السعي لاتفاق من خلال الإجراءات التي سيتم تنفيذها على الجانب المصري من الحدود”.

 

وكانت صحيفة “واشنطن بوست” قالت اليوم  إنه بعد أشهر من المفاوضات المؤلمة، تبدو إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن قريبة من اتفاق وقف إطلاق النار في غزة، ويطلق بموجبه سراح بعض الرهائن الإسرائيليين.

وكشف مسؤول أمريكي وصفته الصحيفة بـ “رفيع المستوى” أنه “تم الاتفاق على إطار العمل وأن الطرفين يتفاوضان على تفاصيل كيفية تنفيذه”.

وحذر مسؤولون من أنه على الرغم من وجود الإطار، إلا أن الاتفاقية النهائية ربما لا تكون وشيكة، والتفاصيل معقدة وستستغرق وقتا للعمل عليها.




المصدر موقع الفجر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى