طواقمنا ممنوعة من الدخول إلى حي الشجاعية لإغاثة المصابين وانتشال الجثث



قال الدفاع المدني في قطاع غزة إن طواقمه ممنوعة من الدخول إلى حي الشجاعية شرقي مدينة غزة لتلبية استغاثة المحاصرين وانتشال الجثث.

وأضاف الدفاع المدني اليوم الخميس في تصريح أن “طواقمه غير قادرة على التعامل مع الاستهدافات المتعددة في وقت واحد” مؤكدا أن “حي الشجاعية أصبح منطقة منكوبة غير قابلة للحياة بسبب العدوان الإسرائيلي”.

وأشار إلى أن طاقمه “انتشل أكثر من 60 جثة شهيد وهناك العشرات تحت أنقاض المنازل بالحي، والعشرات لا يزالون تحت الأنقاض في الشجاعية وليس لدينا رقم دقيق”.

وقال: “أفاد الناجون من حي الشجاعية بأن الجيش الإسرائيلي استهدف النازحين بعد أن أعطاهم الأمان للخروج”.

وأردف: “دمر الجيش الإسرائيلي عيادة طبية كانت تقدم خدماتها لأكثر من 60 ألف فلسطيني بالشجاعية”.

وتابع: “لليوم الخامس على التوالي الجيش الإسرائيلي يجتاح مناطق عدة في حي تل الهوى جنوب غربي مدينة غزة ويدمر كل مناحي الحياة، وأشارت التقديرات الأولية بمقتل 50 فلسطينيا على الأقل في تل الهوى بنيران إسرائيلية”.

وأكد أن “استمرار بقاء آلاف الجثث تحت الأنقاض يتسبب في انتشار الأوبئة”.

وطالب بـ “توفير الوقود بشكل عاجل والمعدات لطواقم الدفاع المدني حتى تتمكن من أداء مهامها”.

كما أدان الدفاع المدني “استمرار منع طواقم الإسعاف من الوصول للأماكن التي تخرج منها استغاثات المواطنين”.

وكان الجيش الإسرائيلي أعلن مساء الأربعاء، أن قواته أنهت عملها في حي الشجاعية شرق مدينة غزة، وخرجت منه خلال الساعات الماضية.

وأفاد شهود عيان بأن الجيش الإسرائيلي “انسحب من حي الشجاعية بعد أسبوعين من عمليته العسكرية، مخلفا دمارا هائلا في المباني السكنية والبنية التحتية”.




المصدر موقع الفجر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى